ازالة طبقة الجير من الاسنان

ازالة طبقة الجير من الاسنان بطرق احترافية ومتنوعة

ازالة طبقة الجير من الاسنان من الأمور التي تبدو صعبة لدى البعض أو تحتاج دائمًا إلى زيارة لطبيب الأسنان، وفي حين ننصح دائمًا بزيارة دورية للطبيب كل 6 أشهر للاطمئنان على صحة الفم، فإن الجير يمكن إزالته يوميًا قبل أن يتراكم بطرق متنوعة سنتعرف عليها الآن.

 

لكن لماذا يجب ازالة طبقة الجير من الاسنان

من الضروري للغاية الحرص على ازالة طبقة الجير من الاسنان وذلك لأن البلاك الذي يتحوَّل إلى جير يساهم في تطور تسوس الأسنان بشكل أسرع، فنظرًا لأن الجير مسامي فإنه يزيد من تكاثر البكتيريا والتي تعمل على تحويل بقايا الطعام إلى أحماض تفتت مينا الأسنان لتتغذى عليها.

 

كما أن تراكم الجير يؤدي إلى انحسار اللثة وانكشاف جذر الأسنان وبالتالي التعرض لخطر فقدان السن نفسها بالإضافة إلى أمراض السكري والشريان التاجي وغيرها نتيجة انتقال البكتيريا إلى الدم عن طريق الأسنان المكشوفة.

 

طرق ازالة طبقة الجير من الاسنان

تتنوع طرق ازالة طبقة الجير من الاسنان وهي في الكثير من الأحيان متوسطة التكلفة، ويمكن للجمع بين طريقتين أو أكثر ان يساعدك أكثر في تحقيق نتائج جيدة وسريعة، وتتمثل هذه الطرق في:

 

1. استخدام الفرشاة بانتظام وبطريقة صحيحة:

فإن غسل الأسنان مهمة لا يحبها الكثيرون فيتعجلون بها دون منح الأمر العناية الكافية سواء من حيث الوقت الذي لا يجب أن يقل عن دقيقتين صباحًا ومثلهم مساءً، أو من حيث تقنية الغسل والتي يجب أن تكون عكس اتجاه اللثة مع الوصول للمناطق البعيدة في الفم والتي تكون عُرضة أكثر لتكوُّن الجير.

 

لذا يعتبر استخدام فرشاة أسنان كهربائية من الطرق التي تساعدك في ازالة طبقة الجير من الاسنان بطريقة سهلة، ومن الأنواع التي يمكنك الاختيار بينها لضمان أفضل جودة:

 

وهي تتيح ليس فقط ازالة طبقة الجير من الاسنان ولكن تمنحك تبييض احترافي وزيادة لمعان الأسنان في فترة بسيطة للغاية ومع الاستخدام المنتظم.

 

وهي من الانواع القادرة على منع التهاب اللثة الناجم عن تراكم الجير من خلال تنشيط الدورة الدموية وتدليك خط اللثة مع تفتيت الجير المتراكم.

 

مع تقنية البلوتوث المزوَّدة بها هذه الفرشاة فإنك ستتمكن من اكتشاف مناطق انتشار الجير في فمك والتخلص منها بشكل فوري واحترافي.

 

وهي ناعمة على الأسنان واللثة وفي الوقت نفسه قادرة على توفير تنظيف فائق من الجير والبقع المتنوعة مع انتعاش رائع في الفم.

 

مع 3 أوضاع تنظيف متنوعة ومستشعر ضغط ذكي لحماية اللثة فإنك ستستمتع بانتعاش كبير في الفم مع الاستخدام الأول وستلاحظ غياب البلاك مع بدء تغطية اللثة لجذور الأسنان من جديد نتيجة تنشيط الدورة الدموية فيها.

 

2. استخدام معجون أسنان مفلور:

الفلورايد يعمل على تقوية طبقة المينا مما يقلل من خطر التسوس وتراكم الأحماض التي تزيد من الفجوات كما يساعد على تعافي الأسنان المتسوسة، ولكنه يعمل ببطء إلى حد ما، لذا من المفيد استخدام معجون غني بالفلورايد ومكونات أخرى تزيد من قدرته على إزالة الجير، ومن تلك الأنواع نرشح لك كل من:

 

وهو مزوَّد بتقنية ثلاثية الأبعاد تتيح وصول سهل إلى المناطق الضيقة في الفم والتخلص من البقع الصفراء المتراكمة والجير.

 

وهو يعتمد على نظام ثوري لتنظيف وتبييض الأسنان بتركيبة خالية من البيروكسيد والذي قد يتسبب في حساسية الأسنان، كما يحتوي على جزيئات قادرة على إذابة الجير والتخلص السريع منه.

 

3. استخدام الخيط الطبي يوميًا:

يوصي أطباء الأسنان باستخدام الخيط الطبي مرة يوميًا لإزالة أي بقايا للطعام بين الأسنان، كما أن أجهزة الخيط المائي تقوم بهذه المهمة بطريقة أكثر كفاءة مع ضمان حماية كاملة للثة وتدليكها وتطهير الفم وتنظيف الاسنان من الجير.

 

ومن الأنواع التي حققت شهرة عالمية واكتسبت ثقة الخبراء والعملاء نقدم لك كل من:

 

وهو يضمن ضغط مائي يتراوح بين 60 إلى 120 نبضة مما يجعله قادرًا على الوصول لكل مناطق الفم الأمامية والخلفية بكفاءة مع 3 إعدادات لتختار الملائم منها.

 

وهو يتمتع بحجم خزان مائي كبير ليمكن استخدامه من قبل كل أفراد الأسرة مع 8 قطع إضافية وضغط مائي مرتفع لمكافحة البكتيريا وتقليل تراكم الجير وإزالة القديم منه.

 

وهو قادر على توفير تنظيف احترافي لجير الأسنان خلال 60 ثانية فقط يوميًا مع ضبط الضغط المناسب لحالة الأسنان وخصوصًا عند الاستخدام للمرة الأولى.

 

وهو مناسب للسفر والتنقل به في أي مكان مع تمتعه بتكنولوجيا تزيد من ضغط الماء لتعزيز الدورة الدموية وتحسين صحة اللثة.

 

وهو من أقوى النماذج التي توفر ضغط مائي مرتفع مع تقنية مقاومة للتسرب الكهربائي وعدد 5 رؤوس مجانية لتوفير وتنظيف فائق.

 

4. إنعاش الفم بغسول غني بالفلورايد:

بعد غسل الأسنان وقبل النوم سيكون من المفيد الغرغرة لمدة دقيقتين بغسول الفم وتكرار الأمر مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا وفقا لحالة الأسنان وذلك للقضاء على البكتيريا ومنع تكوُّن البلاك من البداية والمساهمة في تفتيت الجير.

 

5. استخدام مواد طبيعية:

هناك الكثير من المواد الطبيعية التي يُفضل البعض اللجوء إليها لزيادة العناية بالفم، وتعتبر صودا الخبز من المواد الكاشطة القوية، كما أن الجلسرين والألوفيرا يمكن الاعتماد عليهما ايضًا في تنعيم مينا الأسنان ومنع تراكم البكتيريا المسببة للجير.

 

ويمكن أيضًا للفحم وجوز الهند أن يساهما في تنظيف سهل للجير والتخلص من البلاك، وإذا كنت ترغب في منتج سهل الاستخدام ويعتمد على مواد طبيعية فنرشح لك مسحوق الفحم IVISMILE وهو مبيض الاسنان الطبيعي فهو طبيعي وآمن تمامًا ولكنه خالٍ من الفلورايد مما يتطلب استخدام معجون آخر معه لعناية متكاملة.

 

كلمة أخيرة عن ازالة طبقة الجير من الاسنان

من الشائع استخدام كلمتي بلاك وجير بالمعنى نفسه، ولكن هناك بعض الاختلافات التي يجب التنويه إليها، فالبلاك هي البكتيريا التي تتسبب في التسوس والتجاويف.

 

بينما الجير يكون عبارة عن تراكم للبقع والطعام واللعاب والأوساخ وهو يسهِّل عمل البكتيريا أكثر ويجعلها ملتصقة بالأسنان أكثر وتقوم بمهمتها في تآكل المينا بشكل أسرع، وهو شديد الصلابة ذو لون أصفر ويجعل رائحة الفم كريهة.

 

لذا يجب الاهتمام بتنظيف البلاك باستمرار قبل أن يتحوَّل إلى جير صعب الإزالة وذلك عن طريق العناية اليومية الصحيحة بالفم وخصوصًا قبل النوم حيث يزيد نشاط البكتيريا عن إغلاق الفم وجفاف اللعاب، مع الحرص على تناول قدر كبير من الماء خلال النهار.

 

المراجع:

  1. Care Free Dental: 19 amazing home remedies for removing plaque naturally

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عروض وخصومات بأستمرار 

تصل الى %30

 لمتابعينا على انستجرام
Follow us on instagram
close-link
تحتاج مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
Please accept our privacy policy first to start a conversation.