علاج رائحة الفم الكريهة من المعدة بـ 10 وسائل

علاج رائحة الفم الكريهة من المعدة

رائحة الفم الكريهة محرجة للجميع، ويمر الجميع بأوقات يطلبون فيها نوعيات من الطعام دون الانتباه لتأثيرها اللاحق على الفم ورائحته أو على صحة المعدة مما يؤدي لوجود طعم غريب في الفم بعد الاستيقاظ من قيلولة طويلة.

 

ولكن في بعض الأحيان قد لا تزول هذه الرائحة أبدًا حتى دون تناول مأكولات برائحة نفاذة.

 

ويؤكد أطباء جراحة الفم والوجه والفكين أنه بصرف النظر عن نوعية الطعام التي يُقبل عليها الفرد باستمرار فإن هذه الرائحة يمكن أن تكون عرضا لمرض أكثر خطورة بكثير.

 

لذا فعلاج رائحة الفم الكريهة من المعدة ستطلب إجراء بعض الفحوص ومعرفة الروتين اليومي سواء في التغذية أو في العناية بالفم بالإضافة للحالة الصحية العامة.

 

طرق علاج رائحة الفم الكريهة من المعدة

يعتبر الشكل الأكثر شيوعًا لرائحة الفم الكريهة هو تناول الطعام ذو الرائحة القوية، حيث تبدأ مكونات الغذاء في التحلل وتمر الجزيئات ورائحتها عبر الجسم كله، لذا لا يمكن لأي غسول أو نعناع في الفم أن يزيل الرائحة تمامًا ولكنه فقط سيخفيها قليلًا.

 

لذا علاج رائحة الفم الكريهة من المعدة يتطلب أن توجه الجهود للسيطرة على الحالة الأساسية التي تؤثر على المعدة والقولون سواء سوء الهضم أو وجود أمراض تؤثر على المعدة.

 

ومن أفضل الطرق للتخلص تماما من رائحة الفم الكريهة من المعدة:

 

1. علاج الحمض الكيتوني بالسيطرة على السكري:

وهي حالة يُصاب بها الشخص المريض بالسكري فتنخفض مستويات الأنسولين بقوة ويضطر جسمه لاستخدام مخزون الدهون للحصول على الطاقة، وعندما تتكسر هذه الدهون تنتج كيتونات وهي مادة كيميائية سامة ذات رائحة مميزة، مما يزيد من رائحة الفم الكريهة.

 

ويؤكد الأطباء أنه إذا كنت تعاني من مرض السكري وتلاحظ رائحة فم كريهة بالإضافة إلى الدوخة والتعب وألم البطن أو حالة ارتباك فإن الحماض الكيتوني يكون السبب، لذا يجب إجراء فحص دم لمعرفة نسبة السكر في الدم والسيطرة عليه فورًا.

 

2. علاج مرض الجذر المعدي المريئي:

وهي حالة مزمنة تتسم بارتجاع مستمر في أحماض المعدة والشعور بالحموضة، ولكن بدلا من مضادات الحموضة التي تخفف الحالة مؤقتًا ولا تعالجها، فإنه يجب معرفة سبب ارتجاع المريء وعلاجه بالطرق المختلفة، فقد يكون بسبب التآكل في أنسجة المريء.

 

وتشمل أعراض الجذر المعدي المريئي كل من الغثيان والقيء وصعوبة وألم في البلع، وهذه حالة لا يجب تجاهلها لأنها لن تؤدي فقط لرائحة كريهة في الفم ولكن أيضًا لزيادة تآكل مينا الأسنان والأنسجة الصلبة الموجودة بها مما يزيد من الرائحة سوءًا.

 

3. تناول البقدونس باستمرار:

يعتبر البقدونس من أشهر طرق علاج رائحة الفم الكريهة من المعدة، فبرائحته المميزة ومحتواه الغني من الكلوروفيل فإن الكثير من التجارب أثبتت قدرته على إزالة الروائح الكريهة من الفم والمعدة.

 

حيث يتمكن من مقاومة مركبات الكبريت كريهة الرائحة والتي تنتج عن عمليات هضم الطعام المختلفة.

 

وتزيد أهمية البقدونس عند تناول اللحوم الحمراء والتي تكون صعبة الهضم وتزيد من الحمض الكيتوني، ويمكن بمضغ حفنة من البقدونس أو تناوله كعصير أن يُحسِّن كثيرا من الحالة.

 

4. عصير الأناناس لعلاج رائحة الفم الكريهة من المعدة:

يعتقد الكثيرون أن عصير الأناناس يُزيل رائحة الفم الكريهة، ولكن الدراسات قليلة في هذا الخصوص، ولكن الكثير من التجارب أثبتت فاعلية هذه الطريقة.

 

لذا إذا كنت تعاني بشكل دائم من رائحة الفم الكريهة فيمكنك الحرص على تناول كوب من عصير الاناناس بعد كل وجبة أو تناول شريحة من الأناناس، وتذكر فقط شطف فمك من سكريات الفاكهة بعد تناولها.

 

5. الحرص على تناول الماء:

في بعض الأحيان يكون الحل المثالي لعلاج رائحة الفم الكريهة من المعدة هو زيادة تناول الماء العادي وليس المشروبات الغازية وهذا بكميات مناسبة من 2-3 لتر يوميًا، ويمكن إضافة بعض النكهات عليه مثل عصير الليمون.

 

فتظهر الأبحاث والدراسات أن جفاف الفم هو أكثر ما يسبب الرائحة الكريهة حيث تنشط البكتيريا في البيئة الجافة، لذا تكون رائحة التنفس أسوأ في الصباح نتيجة إغلاق الفم وجفافه.

 

لذا تناول الكثير من الماء يحافظ على وجود اللعاب بكثرة مما يمنع تكون البكتيريا الضارة بالإضافة إلى المساعدة في الهضم.

 

حيث يلعب كل من اللعاب والماء دورًا قويًا في زيادة هضم الطعام وتحركه عبر المعدة والقولون وخصوصًا إذا تم تناول الماء قبل الوجبة بمدة ربع ساعة وتجنب تناوله أثناء الوجبة نفسها لمنع الانتفاخ والغازات، ويجب أن يكون الماء خاليا من الكافيين أو أي سكريات.

 

6. كبسولات النعناع:

من المعروف أن النعناع له قدرة كبيرة على تحسين حالة الأمعاء والمعدة، وعندما يوفر في تركيزات شديدة القوة فإن تأثيره يكون أسرع بكثير.

 

وتعتبر كبسولات النعناع من الطرق المجربة للقضاء تمامًا على رائحة الفم الكريهة سواء الناجمة من المعدة أو من التدخين او بعد الوجبات الدسمة وذات الرائحة النفاذة.

 

  • كبسولات سوفتجيل SOFTGEL

وتعتبر كبسولات سوفتجيل SOFTGEL من الإصدارات فائقة القوة والأمان والقادرة على منع زيادة البكتيريا الضارة وتحسين عملية الهضم والتقليل من الحمض الكيتوني المسبب للرائحة الكريهة.

 

فسواء انتظمت عليها يوميًا لمدة شهرين أو أخذت كبسولة عند الحاجة وعند الشعور بانبعاث رائحة كريهة من الفم لأي سبب طالما كنت فوق الـ18 عامًا، كما أنها ممنوعة خلال الحمل لتأثيرها على تقلصات المعدة والرحم.

رابط شراء المنتج

 

7. الحرص على تناول الزبادي يوميًا:

يحتوي الزبادي على بكتيريا صحية تسمى العصيات اللبنية ويمكن أن تساعد هذه البكتيريا المفيدة في مكافحة النوع الضار والذي ينتشر في أجزاء مختلفة من الجسم مثل الفم والأمعاء.

 

فقد بينت الدراسات أنه بعد 6 أسابيع من الانتظام على تناول الزبادي انخفضت رائحة الفم الكريهة لدى 80% من المشاركين، وهذا عند الحصول على حصة يومية منه سواء صباحًا أو مساءً.

 

8. بذور الشمر واليانسون:

وهما من الأعشاب المستخدمة منذ قرون عدة لإنعاش رائحة النفَس ودعم صحة الجهاز الهضمي والمعدة.

 

وفي الهند لا يزالون يستخدمون بذور الشمر والينسون المحمصة في تعطير الفم بعد العشاء لما تتمتع به من طعم حلو وزيوت عطرية تمنع الروائح الكريهة، ويمكن تناولها بالسكر أو من دون إضافات.

 

وإذا لم تجد في نفسك الرغبة لتحميصها فيمكنك غلي بعض من بذور الشمر في كوب من الماء وتركه على النار لمدة 5 دقائق ثم تصفيته وتناوله كمشروب بعد الطعام.

 

وبالنسبة للينسون فلا يُفضل غليه حتى لا تطير الزيوت العطرية منه. بل يمكن صب الماء المغلي وتغطية الكوب لمدة 5 دقائق وتناوله.

 

9. الحرص على الزنك:

سواء بتناول فيتامينات الزنك، أو الأطعمة الغنية به، أو حتى العلكة المصنوعة من الزنك، فإن الكثير من الدراسات أثبتت فاعلية الزنك في التخلص من رائحة الفم الكريهة سواء من المعدة أو من الفم لقدرته على تقليل مركبات الكبريت الموجودة في الفم والجسم.

 

10. الشاي الأخضر والزنجبيل:

الكثيرون يفضلون الشاي الأحمر أو القهوة بعد تناول الطعام، ولكنها في الواقع من العادات التي تسيء من قدرة الجهاز الهضمي على التحرك وتتسبب في الجفاف، فإذا كان لابد من تناول مشروب ساخن بعد الوجبة الرئيسية فاجعله من الزنجبيل أو من الشاي الأخضر.

 

فقد بينت الدراسات أن الشاي الأخضر يحتوي على مجموعة من الخصائص المطهرة في الفم، ويمكنك غلي بعض الشاي الأخضر مساء ثم ضعيه في الثلاجة طوال الليل، ثم ضعيه في زجاجة ماء وتناوليه طوال اليوم.

 

وبالنسبة للزنجبيل فهو من محسنات الهضم الخارقة ولكن لا يجب تناوله عند حدوث مشكلات في المعدة أو قرحة.

 

ولكن إضافته إلى النظام الغذائي يعالج اضطرابات المعدة التي تؤدي لإطلاق أبخرة سيئة الرائحة من الفم ويُخفيها تماما، ويمكن إضافة الليمون إلى الزنجبيل لما يحتوي عليه من حمض الستريك الذي يخلصك من أي روائح كريهة.

 

طرق ضرورية للعناية بالفم والتخلص من رائحة الفم الكريهة من المعدة

حتى إذا كانت المعدة أو أمراض كامنة هي السبب الدائم في رائحة الفم الكريهة، فإن هذا لا يعني على الإطلاق إهمال نظافة الفم أو الأساليب العادية في التنظيف، فإن كانت لا تُجدي بمفردها عندما يكون السبب من الداخل.

 

فإنه لا غنى عنها لصحة الفم وسهولة السيطرة على أي أسباب كامنة في الجسم وتزيد من الرائحة النفاذة في الفم، فمن الضروري اتباع الآتي مع علاج المعدة:

 

1. الاهتمام بالطريقة الصحيحة لغسل الأسنان:

إذا كنت تدعي أنك تغسل أسنانك جيدًا وتعاني من رائحة الفم الكريهة أيضًا، فنؤكد لك أن نسبة قليلة للغاية من الناس قادرون على غسل أسنانهم بطريقة صحيحة مع الاهتمام بكل الأماكن الضيقة وغير المرئية، ولهذا يكثر الذهاب إلى طبيب الأسنان.

 

فسواء من حيث طريقة تمرير الفرشاة أو الفترة التي تستغرقها في غسل الأسنان وعدد المرات فهناك عدد كبير من الأخطاء التي يقع بها الكثيرون عند غسل الأسنان مما يزيد من تلف اللثة والأسنان وزيادة الرائحة الكريهة.

 

لذا ينصح الكثير من الأطباء باستخدام فرشاة أسنان كهربائية تساعدك على تطوير عادات جيدة في تنظيف الأسنان بكفاءة للتقليل من الرائحة والسيطرة على تسوس الأسنان، ومن أفضل أنواع الفرشاة التي يمكنك الاعتماد عليها:

 

2. الحرص على استخدام الخيط مرة يوميًا:

توجد في الفم الكثير من المناطق الضيقة بين الأسنان والتي تتطلب استخدام يومي منتظم للخيط الطبي، وإذا لم تتمكن من استخدامه بكفاءة.

 

فإن أجهزة الخيط المائي يمكن أن توفر لك بديلا مثاليا للعناية بالفم واللثة وتجنب الالتهابات والنزيف الذي يؤثر على المعدة والفم، ومن أفضل الأجهزة التي نرشحها لك:

 

3. الاستخدام المنتظم لغسول الفم:

سواء كان من المنتجات الجاهزة أو المصنوعة منزليا من كربونات الصودا والخل، فإن الغرغرة مساء بغسول الفم يمكن أن تقتل البكتريا سريعًا، وهناك معاجين أسنان تحتوي على تركيزات مرتفعة من كربونات الصودا.

 

كما يمكن تخفيف خل التفاح والغرغرة به لمدة 30 ثانية على الأقل قبل بصقها وسيساعد حمض الخليك على قتل أي بكتيريا.

 

كلمة أخيرة عن علاج رائحة الفم الكريهة من المعدة

هناك مجموعة من الطرق المتنوعة التي تساعدك في علاج رائحة الفم الكريهة من المعدة، ويمكنك البدء بالوسائل الطبيعية المتنوعة والاستمرار عليها ومراقبة النتيجة.

 

وإذا لم تجد نتيجة فيجب زيارة الطبيب والقيام بالفحوص المناسبة لمعرفة السبب والذي يكون أحد الأمراض الكامنة والمؤثر على الجهاز الهضمي والتي تتطلب تدخلا طبيًا.

 

لذا سواء كبسولات زيت النعناع أو الخضراوات والفواكه التي تقضي على الرائحة فيمكن للاستمرار عليها أن يحقق نتيجة مبهرة طالما لم توجد أسباب صحية خطيرة.

 

المراجع:

  1. Geisinger: Three sources of unexplained bad breath
  2. Health Line: Home remedies for bad breath
  3. Bright Side: 9 ways to get rid of  bad breath from the stomach

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عروض وخصومات بأستمرار 

تصل الى %30

 لمتابعينا على انستجرام
Follow us on instagram
close-link
تحتاج مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
Please accept our privacy policy first to start a conversation.