مادة تبييض الاسنان

مادة تبييض الاسنان أنواعها ونتائجها وتأثيراتها المختلفة

مادة تبييض الاسنان هي واحدة من الحلول التي يتم اللجوء إليها للتخلص من اصفرار الأسنان والحصول على ابتسامة مشرقة.

 

فما هي هذه المادة التي تستخدم بكثرة في عيادات الأسنان ومنتجات العناية بالفم، وهي هناك أنواع عدة منها، وما أهم مخاطرها وطريقة استخدامها.. كل هذا وأكثر سنتعرف عليه الآن.

 

ما هي مادة تبييض الاسنان؟

مادة تبييض الاسنان الأكثر استخداما على الإطلاق هي بيروكسيد الكارباميد أو بيروكسيد الهيدروجين، وهي نفس المادة المستخدمة في تبييض الشعر، والتي عند وضعها في الفم فإن بيروكسيد الكارباميد يتحول إلى بيروكسيد الهيدروجين واليوريا، ويعتبر بيروكسيد الهيدروجين عنصر تبييض فعال للأسنان.

 

ولكن ليس بيروكسيد الهيدروجين هو المادة الكيميائية الوحيدة التي يمكنها تبييض الأسنان، فمنذ عام 1848 تم تجربة الكثير من المواد الأخرى مثل:

 

  • هيدروكلوريت الكالسيوم وحمض الأسيتيك
  • الصوديوم
  • حمض الكبريت 
  • كلرويد الألمونيوم

 

وغيرها من مواد كانت تعتمد في الأساس على زيادة الأكسدة وبالتالي التخلص من الطبقات العليا للأسنان في بعض الأحيان مما كان يؤدي إلى الكثير من الأضرار الأخرى، لذا تم اعتماد بيروكسيد الهيدروجين، ولكنه أيضا لا يخلو من بعض العيوب.

 

ما هي أهم طرق استخدام مادة تبييض الاسنان؟

هناك أكثر من طريقة لاستخدام مادة تبييض الاسنان، منها ما يتطلب طبيبا مختصا، ومنها ما يمكنك القيام به بمفردك في المنزل أو بمساعدة شخص خبير أيضا، وتتمثل أهم هذه الطرق في:

 

1. تبييض الأسنان لدى الطبيب:

ليس الكثير من الناس يفضل هذا الاختيار ظنا منهم أنه الأكثر تكلفة ويحتاج إلى الكثير من الوقت، ولكن حصولك على استشارة طبيب الأسنان ضروري ايا كانت طريقة اختيارك للتبييض.

 

وتمنحك جلسات تبييض الأسنان لدى الطبيب الكثير من المزايا منها بقاء أسنانك بيضاء لفترة طويلة للغاية تصل عدة سنوات مع التركيز على المناطق المتضررة، وأيضا استخدام الضوء مع مادة التبييض.

 

وهذا الحل يعتبر المثالي لمن لديه مشاكل في اللثة أو تجاويف في الضروس أو غيرها من مشاكل أخرى، إذ يمكن لتطبيق التبييض بشكل خاطئ أن يؤذي الأسنان أكثر.

 

2. العلاج في المنزل من خلال طبيب الأسنان:

هناك حلول أخرى يلجأ إليها الأطباء لا تتطلب الزيارات المستمرة، وتتمثل في ارتداء جهاز معين ويمنحك الطبيب هلام خاص للتبييض تضعه لمدة من 30-60 دقيقة يوميا وذلك لعدة أسابيع، مع متابعة الطبيب بشكل مستمر حتى من خلال الهاتف وعدم الزيارة إلا عند وجود مشكلات ما.

 

3. جل تبييض الأسنان:

وهي منتجات عادة ما تحتوي على كميات قليلة من بيروكسيد الهيدروجين وتعتمد في فاعليتها على البقاء لفترة طويلة في الفم سواء من المساء حتى الصباح أو طوال اليوم للحماية من البقع والتبييض في الوقت نفسه، ومنها ما يوضع على أشرطة أو أقلام تبييض أو غيرها.

 

ومن أهم منتجات التبييض التي وجدت شعبية كبيرة ونجاحا في مهمتها وتحتوي على جل التبييض نرشح لك كل من:

 

  • قلم تبييض الاسنان IVISMILE:

وهو من المنتجات التي تم تصميمها لتمنحك نتيجة سريعة ومضمونة وآمنة تماما، فهو يحتوي على بيروكسيد الكارباميد القوي بنسبة 35% وهو مشابه تماما لما يستخدمه الأطباء في عيادات الأسنان.

 

ويعتمد على مزيج قوي من مادة تبييض الاسنان مع المعادن ليخلصك من اللون غير المرغوب فيه دون أي آثار جانبية أو حساسية.

 

ويمكنك التنقل به واستخدامه في أي وقت مرة أو مرتين يوميا سواء أمام التلفاز أو أثناء الذهاب إلى العمل، ولطلب المنتج الأصلي يمكنك الشراء من خلال متجرنا بأفضل سعر وبشكل حصري.

رابط شراء المنتج

 

  • فيليبس زووم الامريكي لتبييض الاسنان Philips Zoom NiteWhite:

مع تقنية احترافية عالية الجودة للوصول إلى تبييض شامل ومميز للأسنان مع جل بنسبة 9 أو 14% من بيروكسيد الهيدروجين وفقا لاختيارك فإنه من المنتجات التي ستساعدك بالتأكيد في الحصول على نتيجة مضمونة ومُرضية إلى حد كبير مع سهولة في الاستخدام وتوفير الوقت.

 

وهو يعتبر من منتجات الجيل الثالث في تبييض الأسنان، مع استخدام سهل للغاية وعند النوم فقط، ولضمان الحصول على المنتج الأصلي والتمتع بجميع مزاياه يمكنك الشراء من خلال متجر اسنان كير بأفضل سعر.

رابط شراء المنتج

 

هل هناك مادة تبييض اسنان طبيعية؟ 

هناك مواد تبييض طبيعية بالفعل تتمتع بشهرة كبيرة، ولكن تنقصها الدراسات العلمية الموثقة عن فاعليتها، ويُقبل عليها الكثيرين على أساس أن استخدامها لن يضر ويمكن أن يُفيد.

 

وجمعنا لك هنا بعض من أفضل مواد تبييض الأسنان الطبيعية والتي يمكن لواحد أو أكثر منها أن يكون ذو فاعلية معك:

 

1. الفواكه:

الكثير من الفواكه مثل البرتقال والتفاح والمانجو تحتوي على أحماض وأنزيمات يؤكد البعض قدرتها على تبييض الأسنان نتيجة تفتيت الجزيئات الموجودة على الطبقة الخارجية.

 

وفي الحقيقة فإن تناول الفاكهة عموما من الخيارات الصحية للغاية سواء للجسم أو الأسنان، ويمكنها تنظيف الطبقة الخارجية بالفعل.

 

ولكن المبالغة في فرك الأسنان بالليمون أو خل التفاح أو الفراولة يمكن أن يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان أيضا، ولكن تؤكد الكثير من التجارب أن إضافة صودا الخبز لها يزيد من التبييض ويقلل من الخطورة على مينا الأسنان.

 

2. الفحم:

وهو واحد من أكثر مواد التبييض الطبيعية قدما وشيوعا، وهناك منتجات تعتمد عليه أيضا، نتيجة قدرته الكاشطة للبقايا وإزالة البقع، ولكن لا توجد دراسات موثقة عن جودة الفحم في التبييض، أو أنه لا يضر الأسنان، لذا عليك الاستفسار من الطبيب في البداية بشأن ملاءمة هذا الاختيار لك.

 

3. الغرغرة بالزيت:

زيت جوز الهند تحديدا يحتوي على أحماض ومواد تبييض متعددة كما أنه غني بالكالسيوم الذي يزيد من قوة مينا الأسنان، ويمكن للغرغرة به أو تدليكه على الأسنان أن يساعدك في التبييض.

 

ولكن ايضا النتيجة لن تكون سريعة للغاية، كما يقوم البعض بإضافة الكركم وبعض التوابل إليه لتطهير الفم والتخلص من البكتيريا والتي يؤدي تراكمها إلى اصفرار الأسنان.

 

هل هناك منتجات تحتوي على مادة تبييض أسنان طبيعية؟

بالفعل هناك الكثير من المنتجات التي تعتمد على تبييض الأسنان بمواد طبيعية، ووجدت شعبية أيضا وإن كانت نتائجها بطيئة أكثر، ويمكن استخدامها في الوقاية والحفاظ على نتيجة التبييض الاحترافي أكثر من قدرتها على إزالة البقع فعليا، ومن أهم تلك المنتجات نرشح لك كل من:

 

1. معجون تبييض الأسنان:

لا يُستخدم بيروكسيد الكاباميد عادة في معاجين تبييض الأسنان، ولكنها غالبا ما تعتمد على مواد كاشطة ومنقية للأسنان بشكل طبيعي أكثر، لذا عادة ما تأخذ وقتا أطول، ولكن بعضها يحتوي على مادة الكوفارين الأزرق الذي تلاحظ نتيجته بعد مرة واحدة فقط من الاستخدام.

 

ويعتبر معجون الأسنان كريست من المنتجات التي نالت شهرة عالمية في هذا الأمر، حيث يعتمد في فاعليته على تقنية الـ3D المتطورة للوصول إلى المناطق البعيدة في الأسنان.

 

بالإضافة إلى مركب الإليومينيتينج المميز والذي يمنحك نتيجة رائعة في 3 أيام فقط، وللتمتع بتجربة تبييض سهلة ومضمونة يمكنك طلب معجون كريست الأصلي الآن.

رابط شراء المنتج

 

2. لصقات تبييض الاسنان IVISMILE بنكهة النعناع:

وهي من المنتجات الخالية من البيروكسيد لمن يقلقون من الحساسية أو الأضرار التي يمكن أن تُخلفها تلك المادة الكيميائية، وتحتوي على جل مشابه لما يستخدمه أطباء الأسنان ومدعمة بنكهة النعناع.

 

وتعتمد طريقتها ببساطة على البقاء على الأسنان لفترة طويلة نسبيا سواء قبل النوم وإزالتها في الصباح، أو يمكن وضعها في الصباح والذهاب بها إلى العمل ويعمل الجل تدريجيا على إزالة البقع.

 

كما أن وجود اللاصقة طوال اليوم في الفم تمنع من تكون بقع جديدة، ولطلب المنتج الأصلي الآن يمكنك الشراء من خلال متجرنا بأفضل الأسعار.

رابط شراء المنتج

 

3. فوم IVISMILE Foam لتبييض وتنظيف الاسنان:

وهو يعتمد أيضا على مواد طبيعية وخالٍ من البيروكسيد، ويمكنه تبييض الأسنان بتقنية جديدة تعمل على إذابة الجزيئات غير المرغوب فيها على مينا الأسنان والتخلص منها دون التسبب في الحساسية أو التهاب اللثة.

 

وهو يعتبر من الاختيارات الثورية في مجال استخدام مادة تبييض الاسنان، حيث يمكنك الحفاظ على روتينك اليومي في التنظيف دون جلسات أو إبقاء لصقات في فمك لفترة طويلة، ولشراء المنتج الآن يمكنك الضغط على الزر في الأسفل. 

رابط شراء المنتج

 

هل نتيجة مادة تبييض الاسنان دائمة؟

يمكن بعد إزالة كل البقع واستعادة اللون الأبيض للأسنان أن يستمر الأمر دون تدخلات قوية وبمجرد التنظيف العادي لمدة من 6 أشهر إلى 3 سنوات، وهذا يعتمد على أكثر من عامل:

 

  • التبييض بمساعدة طبيب الأسنان يستغرق فترة أطول في الاحتفاظ بالنتيجة النهائية، ولكنه ايضا مرتفع الثمن ويتطلب عدة جلسات.
  • النظام الغذائي للشخص واعتماده على مواد ملونة مثل القهوة والشاي والتوت وغيرها.
  • إذا كان الشخص مدخنا فإن الإصفرار سيعود سريعا حتى مع الاستخدام المنتظم للمبيضات.
  • طبيعة الأسنان نفسها تلعب دورا ايضا في مدى سرعة امتصاصها للمواد الداكنة والتأثر السريع بها أو أنها من النوع ناعم الملمس غير الممتلئ بالمسام.

 

ما هي مخاطر استخدام مادة تبييض الاسنان؟

لا يمكن إنكار وجود بعض الأثار الجانبية الضارة عند استخدامك مواد تبييض الأسنان بنفسك دون استشارة الطبيب، ومن أهم تلك المخاطر:

 

  • زيادة حساسية الأسنان:

حيث تصير الأسنان اكثر حساسية بعد كل استخدام لك لعملية التبييض ولا تستطيع تناول الكثير من الأطعمة أو المشروبات التي ستشعر أنها تسبب لك ألما مضاعفا مما يؤدي إلى تراجع حالتك الصحية، لذا يوصي الأطباء عادة بمنتجات تحتوي على نترات البوتاسيوم وفلوريد الصوديوم للتغلب على الحساسية.

 

  • تهيج اللثة:

يعتبر التهاب وتهيج اللثة من الأعراض الشائعة أيضا عند استخدام مادة التبييض بشكل مفرط سواء كانت طبيعية او تحتوي على بيروكسيد الهيدروجين.

 

لذا ضع في اعتبارك أن استخدام مبيضات الأسنان مهما كان آمنا لن يكون طوال الوقت بل على فترات متباعدة مع اتباع إجراءات الوقاية المختلفة من غسل الأسنان مرتين يوميا، وشطف الفم بالماء خلال 30 دقيقة من تناول أي مشروبات أو أطعمة داكنة اللون.

 

كلمة أخيرة عن مادة تبييض الاسنان

استخدامك لمادة تبييض الاسنان يعني أنك تعاني من الإصفرار أو ترغب على الأقل في الوقاية منه، ولأن مينا الأسنان تتكون من بلورات هيدروكسيباتيت والتي تشبه قضبان سداسية مجهرية على الأسنان وتتمتع بطابع مسامي بعض الشيء.

 

فإن الكثير من الأطعمة والمشروبات الملونة يمكن أن تتسرب إلى تلك المسام وتمنحك اللون غير المرغوب فيه.

 

لذا مع استخدام مادة تبييض الاسنان سواء عند الطبيب أو في المنتجات المختلفة فمن الضروري عدم إهمال غسل الفم فورا بعد تناول القهوة والشاي أو أي أطعمة ملونة، مع ضرورة غسل الأسنان بالفرشاة مرتين يوميا على الأقل دون إهمال ولمدة دقيقتين في كل مرة.

 

المراجع:

  1. Health Line: Teeth Whitening Options and Safety
  2. How stuff works: How Tooth Whitening Works
  3. Science Direct: Tooth-bleaching procedures and their controversial effects: A literature review
  4. Platinum Dental: HOW LONG DOES TEETH WHITENING LAST?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عروض وخصومات بأستمرار 

تصل الى %30

 لمتابعينا على انستجرام
Follow us on instagram
close-link
تحتاج مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
Please accept our privacy policy first to start a conversation.